استثمار جديد في مجال الطاقة المتجددة في تركيا:

استثمار جديد في مجال الطاقة المتجددة في تركيا:

استثمار جديد في مجال الطاقة المتجددة في تركيا:

تعتبر تركيا من اكبر مستهلكي وموردي الطاقة بين دول العالم وهي بذلك تعد مركز مهم للطاقة في المنطقة ذلك اضافة لكونها تتيح العديد من فرص إنتاج أنواع متجددة من الطاقة كالمائية وطاقة الرياح والطاقة الشمسية والطاقة الحرارية الأرضية، وتأتي البلاد ضمن الدول العشرة الأوائل في أوروبا التي تمتلك أكبر طاقة شمسية وطاقة رياح.

وخلال السنين الماضية شهد قطاع الطاقة في تركيا إلى جانب قطاعات الاقتصاد التركي الأخرى نمواً كبيراً، وباتت إحدى أسرع أسواق الطاقة نموًا في العالم وأكثرها استقطاباً للمستثمرين الأجانب.

وقد وصل حجم استثمارات الطاقة في تركيا إلى 18 مليار دولار من مجموع الاستثمارات البالغة 194 مليار دولار، وفي ظل الطلب المتزايد على الطاقة وسط سوق محلية ضخمة، يتوقع أن يجذب قطاع الطاقة المتجددة استثمارات بقيمة 28 مليار دولار بحلول عام 2020.

ولتلبية الطلب المتزايد على الطاقة في البلاد، تهدف الحكومة إلى استقطاب استثمارات في مجال الطاقة تصل إلى 110 مليار دولار بحلول عام 2023.

ولهذا وفي هذا السياق اعلنت مجموعة اورتا دوغو هولدينغ التركية انها تعتزم  استثمار 380 مليون دولار لتطوير الطاقة المتجددة في تركيا خلال العام الحالي. 

وأعلن محمد غور الرئيس التنفيذي للشركة  التي تعمل في قطاعات السياحة والصحة والطاقة والبناء واللوجستيات والتكنولوجيات البيئية، أنه قرر تسريع استثماراته وخططه لاستثمار 380 مليون دولار في الطاقة المتجددة في عام 2020.

وأشار غور إلى أن "الطاقة المتجددة تأتي في المرتبة الأولى بين القطاعات التي توليها الشركة الأولوية في عام 2020 وفي الفترات التالية، من أجل تحقيق رؤية 2023 ومستقبل بلدنا والعالم على حد سواء."

وقال إن المجموعة  لديها أربعة حقول مرخصة من الطاقة الحرارية الأرضية، ثلاثة منها في ولاية مانيسا وواحدة في ولاية كوتاهيا. 

وأضاف أن مشاريع الشركة لمحطات الطاقة الحرارية الأرضية، والتي ستبلغ قيمتها الاستثمارية الإجمالية 250 دولارًا مليون دولار، تهدف إلى توليد الطاقة بدءا من 24 ميجاوات وتصل إلى 72 ميجاوات.

وفيما يتعلق بخطط الاستثمار القائمة على مصادر أخرى للطاقة المتجددة، قال غور: "نحن نخطط لاستثمار نحو 130 مليون دولار في مناطقنا الأربعة المرخصة بسعة إجمالية تبلغ 120 ميجاوات. بالإضافة إلى ذلك، سنزيد سعتنا المركبة البالغة 48.5 ميجاوات في مشاريع طاقة الرياح لدينا."

ولفت غور إلى أن الشركة نجحت في التخلص من النفايات الصناعية غير الخطرة في محطة توربالي بولاية إزمير. 

وأضاف أن الشركة  تخطط لجمع ومعالجة النفايات الخطرة وغير الخطرة والنفايات المنزلية لإنشاء مصنع لإنتاج وقود "الكومبوست"، وأن دراسات الجدوى لا تزال مستمرة وخاصة في ولايتي كوجالي ومانيسا حيث تتركز المصانع. 

يذكر أن تركيا تحتل المرتبة الرابعة عالميا في إنتاج الحرارية الأرضية التي تعتبر من مصادر الطاقة المتجددة والصديقة للبيئة، وتزود البلاد بنحو 2% من احتياجاتها من الكهرباء.

وقد وضعت الحكومة التركية مخططات مستقبلية من شأنها رفع مستوى اداء الاقتصاد التركي حتى العام 2023 حيث تخطط تركيا لاستثمار مالي يقدر بـ11 مليار دولار في قطاع الطاقة، وكانت قد استثمرت خلال العامين الماضيين نحو 2 مليار دولار منها 30٪  استثمرت في تطوير مصادر الطاقة المتجددة.

وأظهر تقرير لمؤسسة التمويل الدولية التابعة لمجموعة البنك الدولي، أن تركيا المصنفة ضمن الدول المستوردة للطاقة، تهدف إلى زيادة حصتها من إنتاج الطاقة الكهربائية اعتمادًا على مصادر الطاقة المتجددة، وهو مما أدى إلى زيادة اهتمام المستثمرين بتركيا.

وستوزع هذه الاستثمارات بواقع 16.4 مليار دولار في مجال طاقة الرياح، و7.4 مليار دولار في الطاقة الشمسية، و3.4 مليار دولار في مجال طاقة الحرارة الجوفية، و560 مليون دولار في مجال الطاقة الكهرومائية.

وعملت تركيا في السنوات الأخيرة بقوة على توسيع حصة موارد الطاقة المتجددة في توليد الطاقة من خلال استثمارات جديدة، في ظل مجموعة من الحوافز المخصصة للاستثمارات في مجال إنتاج الكهرباء التي تعتمد على مصادر الطاقة المتجددة، من بينها:

الإعفاء من الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة بنسبة تبلغ 100%.

مخطط تعرفة إمدادات الطاقة المتجددة (FiT) لمدة 10 أعوام.

توفير مخطط متباين لتعرفة إمدادات الطاقة المتجددة بناءً على نوع المورد.

أقساط إضافية للمكونات الداخلية، وأولويات الاتصال بالشبكة، وسائل الراحة العملية المختلفة في إعداد المشاريع وامتلاك الأراضي.

 

رسوم ترخيص أقل، والإعفاء من رسوم الترخيص السنوية على مدى الأعوام الثمانية الأولى من عمليات التشغيل، والإعفاءات على التراخيص في ظروف استثنائية.