الاستثمار العقاري في إسطنبول

الاستثمار العقاري في إسطنبول

لمن يبحث عن فرصة الاستثمار العقاري في اسطنبول فعليك الاطلاع على النصائح التالية التي توضح افضل اماكن الشراء في اسطنبول، انواع العقارات والاقامة في اسطنبول.

مدينة إسطنبول

تعتبر إسطنبول أكبر مدن تركيا، وهي تعتبر عاصمة تركيا الاقتصادية والسياحية والاجتماعية والثقافية. تقع إسطنبول في موقع جغرافي مميز كما أن لها مكانة ثقافية ودينية وطبيعة ساحرة، وتوجد المدينة في إقليم مرمرة في الجزء الشمالي الغربي من تركيا وتبلغ مساحتها 5461 كيلو متر مربع وتشتمل على 39 بلدية منها 27 تمثل المدينة المركزية.

يوجد في اسطنبول معالم لها شهرة عالمية وتاريخية مثل شارع تقسيم وميدان الاستقلال المجاور له، كما يوجد بها بعض الموانئ المهمة مثل ميناء يانى كابى وميناء أمنيون، كما انها تحتوى على العديد من المساجد الكبيرة مثل مسجد السليمانية، والفاتح والسلطان احمد والشيخ زادة وكلها ذات طابع عثمان، هذا كله بالإضافة إلى الكثير من المتاحف المشهورة  كَمتحف طوبى كابى والذى يطلق علية الباب العالي و بانوراما 1453 ويستخدم فيه التقنية ثلاثية الأبعاد لتجسيد سيرة فتح المدينة.


الاستثمار العقاري في إسطنبول
تتميز عقارات اسطنبول بأنها قلب ومحور سوق العقارات في تركيا كما أنها  مركز جذب واستقطاب للاستثمارات العقارية الأجنبية من جميع الجنسيات كما تتميز الأبنية والمشاريع التركية الحديثة في إسطنبول بأنها مصممة على أحدث التصاميم الهندسية والتي تشابه أحدث العقارات الأوروبية وتتفوق عليها.كما تنفرد المجمعات العقارية الحديثة في إسطنبول اشتمالها على أجود الخدمات ووسائل الترفيه والحماية، مع وجود الحدائق التي تشتمل على  المجمع، والمسابح والمطاعم والمقاهي.

كما يوجد مشاريع حديثة تختص تطوير البنية التحتية الحالية، وإنشاء مشاريع جديدة كخطوط النقل والمواصلات، ومشروع قناة إسطنبول ومطار جراند إسطنبول، وكما يعد  الاستثمار في عقارات إسطنبول في هذه الفترة فرصة مميزة للاستفادة من ارتفاع أسعار .

وهناك مناطق عقارية مهمة بإسطنبول مثل  باشاك شهير ،و بهجة شهير ،بيليك دوزو، باهتشى شهير، و شيشلي، و الفاتح و باسن اكسبريس،  فهي مناطق جيدة للإقامة ولإيجاد عقار للبيع في تركيا.

تستقبل تركيا الملايين من السياح كل سنة لتميزها بوجود طبيعة فريدة وثقافته غنية، بالإضافة إلى الطقس المشمس خلال فصول السنة الأربعة.  كما يوجد في تركيا جميع أنواع المجمعات السكنية التي تتوافق مع احتياجات سوق العقارات في اسطنبول، ومنها الشقق التي تحتوي على غرفة نوم واحدة لقضاء العطل، إلى الفلل الفخمة لقضاء فترات أطول.

تأتى السياحة الروسية  إلى تركيا لوجود البحر الدافئ ، بالإضافة الى السياحة العربية التي أصبحت تركيا محطة رئيسية بها كل عام، حيث ازداد اهتمام العرب بشراء العقارات من وكالة عقارات اسطنبول الأوربية وشقق في تركيا خلال السنوات الثلاث الماضية.


الإقامة و العقارات في اسطنبول:
تعتبر إسطنبول من أهم وأكبر المدن في تركيا وهي مدينة تستقطب المزيد من السياح الباحثين عن وحدات سكنية  للبيع او شقق للبيع تركيا،  كما أنها تعد  واحدة من أجمل المدن في العالم، و من أهم حلقات الوصل ما بين أوروبا وآسيا. لقد جعل نمط الحياه المتنوع بالمدينة، منها حلماً رائعاً للكثير من المستثمرين، و يمكن ملاحظة أن أعداد الهجرة الى إسطنبول في تزايد مستمر،  ونتيجة لذلك يزداد الطلب على العقارات في المدينة .

يعتبر هذا الطلب المتزايد على العقارات سبباً للتطور الهائل الذى يشهده هذا القطاع في وقتنا الحالي،  فهناك الكثير من أعمال التطوير للكثير من المجمعات السكنية الكبيرة والفخمة كل سنة، لتوفر مئات من الشقق  للبيع والايجار في اسطنبول.

يتم تطوير المجمعات السكنية الجديدة لتكون مجمعات مكتملة الخدمات و المرافق، و كل وسائل الترفيه للقاطنين بها، المجمعات التجارية، المطاعم،  و مراكز اللياقة البدنية و المسابح. تعمل جميع شركات المقاولات والتطوير العقاري على تقديم نمط العيش المريح للمستثمرين، مما يساعد على تسويق العقارات بصورة جيدة.  و كنتيجة للتطور العقاري الذي تشهده المدينة، فهناك الكثير من الخيارات من حيث استئجار أو شراء الشقق السكنية في اسطنبول، و التي تتماشى  لتطابق كافة الميزانيات والوضع المالي، و هي معايير وضعتها  شركات التطوير العقاري في اسطنبول  لضمان استمراريتها، و قدرتها على متابعة عملية التسويق و البيع للعقارات.


أصبحت مدينة إسطنبول اليوم صاحبة المركز الاقتصادي الأبرز  في تركيا، حيث انها تقدم ما يبلغ نسبة 25% من الناتج القومي التركي، كما أنها تستوعب ما يصل إلى  20% من إجمالي سكان تركيا البالغ عددهم 79 مليون نسمة، لذلك نجد أن مصادر الدخل تتنوع في هذه المدينة الاقتصادية، بما يتيح  أفضل الفرص الذهبية للاستثمار ،تأخذ مدينة إسطنبول المركز الثامن عالميا من حيث المدن الأكثر استقطاب للسيّاح، وتحصل مدينة اسطنبول على المركز الأول على مستوى تركيا، حيث انها استقبلت  نحو ما يصل إلى 11 مليون و950 زائرا وذلك خلال عام 2016م، وتستقبل كل عام ما يعادل 33.03% من المجموع الكلي للسيّاح الوافدين إلى تركيا.

وقد شهدت تركيا زيادة بنسبة 22% في مبيعات الوحدات السكنية للأجانب في هذه السنة،  ويزداد عدد السياح الذين قاموا بشراء عقار في اسطنبول الى 36%، وهي نسبة في تزايد مستمر فإن معظم السياح  يفضلون المواقع المركزية والمشاريع السكنية ذات العلامات التجارية والمشاريع السكنية، ولقد زادت أهمية إسطنبول في الأعوام  الأخيرة بسبب المشاريع العملاقة والضخمة التي تقوم الحكومة التركية بها، والتي أدت بدورها إلى جعل مدينة اسطنبول إحدى أقوى وأفضل  المدن من حيث البنية التحتية، حيث أنها وحدها تتركز بها نسبة 40% من استثمارات البنية التحتية العالمية .

وتعتبر اسطنبول المدينة الأكثر امتلاكا على العقارات في تركيا من حيث عمليات بيع الشقق، وقد أشارت التقارير إلى أن عملية شراء العقارات في اسطنبول هي عملية بسيطة  كما صنف الخبراء الاستثمار العقاري في اسطنبول بأنَه أفضل مجالات الاستثمار في تركيا وأنه في ازدياد خاصة في السنوات الأخيرة بالإضافة إلى ما تهدية مدينة اسطنبول من مشاريع تنموية ضخمة.

ويوجد الكثير من الخيارات لمن يريدون في الاستثمار في اسطنبول في مجالات العقارات  فيمكنهم الاستثمار في الأراضي من خلال شرائها ثم البناء عليها مستقبلاً ومن ثم بيعها بأسعار مرتفعة أو البحث عن شقق للبيع في اسطنبول من الشقق القديمة ومن ثم القيام بتجديدها وبيعها بسعر عالي أو يمكن شراء عقارات اسطنبول ومن ثم  تأجيرها شهرياً، وأخيراً يمكن شراء عقارات اسطنبول والتي تكون ما زالت فى مرحلة الإنشاء وبيعها بعد الانتهاء من تنفيذها وهذا أكثر ما يبحث عنه المستثمرون في الأعوام الأخيرة.


أفضل الأماكن لـ شراء عقارات في اسطنبول 
باشاك شهير

تعتبر  منطقة باشاك شهير من أكثر  المناطق الحيوية في الجانب الأوربي  بمدينة إسطنبول، التي تتكون من 39 منطقة  تنقسم بين القارتين الأوروبية والآسيوية على طرفي المدينة تأسست بلدية باشاك شهير في عام 2008 بعد فصلها عن بلدية كوتشوك جكمجه.


وتعتبر باشاك شهير من أهم مناطق اسطنبول  استقطاباً للمستثمرين الأتراك والأجانب، وهذا ليس من أجل  المباني الحديثة المتوفرة فيها فقط، بل أيضاً لتوفر أفضل  سبل الراحة والرفاهية، و وجود بنية تحتية قوية وحديثة، و توافر المرافق الاجتماعية والثقافية والصحية والتعليمية بها، والتي جعلت  المنطقة مميزه عن كل الأماكن الأخرى في تركيا، و جعلت من باشاك شهير وجهه تنافسية رائعة للكثير من مثيلاتها من المدن الأوروبية.
 

الاستثمار العقاري في  باشاك شهير
توجد  منطقة باشاك شهير في إسطنبول داخل نقطة قريبة جداً من مطار أتاتورك الدولي من جانب، ومن جانب آخر المطار الثالث الجديد حيث يتم  إنشاؤه في مدينة إسطنبول في الوقت الحالي، كما تتوافر في باشاك شهير شبكة واسعة من الطرق البرية الحديثة والحيوية الهامة ، بالإضافة إلى  قربها من الجسر الثالث على مضيق البوسفور، مما يؤدي الي سهولة المواصلات من المنطقة وإليها. 

كل هذه المميزات  تجعل من باشك شهير واحدة من أهم  المناطق المميزة والمربحة في السوق  العقاري في إسطنبول، حيث تستقطب باشاك شهير العديد من المستثمرين الاتراك والاجانب  لشراء وحدات سكنية بها، و يبلغ سعر المتر المربع الواحد في بعض ضواحي المنطقة إلى  5 آلاف و500 ليرة تركية أو أكثر من ذلك، وهو المبلغ الذي يفوق متوسط الأسعار في كافة مناطق مدينة  إسطنبول، كما تضم منطقة باشاك شهير على ثاني أكبر ساحة عروض في مدينة إسطنبول، يتم استعمالها للعديد  من الفعاليات المتنوعة على مدار السنة ،كما تتميز المنطقة بوجود فعاليات مميزة من العروض المسرحية والحفلات، والمهرجانات، واحتفالات شهر رمضان المبارك ،والأعياد.

تضم منطقة باشاك شهير العديد من المدارس العربية والمدارس الخاصة والمدارس الدولية بجانب المدارس الحكومية بداية من الروضة حتي الثانوية  ،كما تضم المنطقة جامعة حكومية بالإضافة إلى وجود الكثير من الجامعات الخاصة، وتحتوي منطقة باشاك شهير على مستشفى تابع للدولة ،والعديد من  مشافي العيادات الشاملة التابعة للحكومة كذلك، ،كما تنتظر باشاك شهير إنشاء أكبر مجمع صحي في أوروبا. ويتم حاليا بناء ثمانية مستشفيات متخصصة في المنطقة مزودة بأحدث الأجهزة والتقنيات العالمية الحديثة وسوف تكون هذه المستشفيات الجديدة من أكبر المستشفيات على مستوى تركيا، كما أن الوصول إلى المستشفيات سيكون سهلا  من عموم مناطق اسطنبول من خلال توفير شبكة مواصلات المترو والترامواي، وباصات النقل العام بخطوط مستمرة تصل إلى الساحة الحديثة في المنطقة، حيث وجود الميدان الذي يشمل المستشفيات المذكورة.

 

بهجة شهير 
تعرف بهجة شهير بمدينة  الحدائق في اسطنبول.! تقع منطقة بهجة شهير في قلب مدينة إسطنبول داخل  الجانب الأوروبي من المدينة، وضمن حدود بلدية باشاك شهير، وتوجد منطقة بهجة شهير وإسبرطة كوله بالقرب  من أماكن المشاريع الكبرى والعملاقة في مدينة اسطنبول مثل مشروع جسر إسطنبول الثالث، ومشروع مطار اسطنبول الثالث، ومشروع طريق مرمرة الشمالي السريع، الذي يجمع  بين هذين المشاريع مما يؤدي لزيادة أسعار الوحدات السكنية في المنطقة التي صارت تمتلك مستقبلا استثماريا لامثيل له حيث انها بهذا الوضع سوف تستقطب المستثمرين الاتراك والاجانب إليها بصورة كبيرة وسوف ترتفع أسعار الوحدات السكنية بها على المدى الطويل فهي فرصة ذهبية للاستثمار العقاري في اسطنبول.


السياحة في بهجة شهير
تتميز طبيعة الأرض في بهجة شهير بكثرة انتشار  الهضاب الصغيرة والتلال والوديان، مما يمنحها جمالا طبيعيا ساحرا، كما تتم بهجة شهير  بوجود مراكز تسوق متميزة تحتوي على أفضل الماركات العالمية والمحلية، و يتوافر بها أيضا الأسواق الشعبية، ناهيك عن وجود المقاهي والمطاعم وصالات السينما، و الكثير من وسائل الترفيه.


تتسم  منطقة بهجة شهير في إسطنبول بسهولة الوصول إليها من عمومة مناطق المدينة  وذلك بفضل توافر شبكة واسعة من الطرق البرية الحديثة والحيوية التي تحيط بها، ناهيك عن وجود السكة الحديدية التي تصل  الجانب الأوروبي من مدينة إسطنبول مع مدينة أدركها وتتسم بهجة شهير بطراز معماري حديث، حيث حصلت بهجة شهير في عام 1996 على جائزة المشاريع العمرانية والتطبيقات المؤسساتية المتميزة، من برنامج الموئل التابع للأمم المتحدة، والذي يعقد مرة واحدة  كل 20 سنة.

يوجد في منطقة بهجة شهير إسطنبول شبكة واسعة من المرافق الاجتماعية، حيث تشتمل على العديد من المدارس الثانوية والإعدادية والابتدائية، والمراكز والعيادات  الصحية ومراكز الأمن ومديريات البريد، والمراكز الثقافية، والأسواق التجارية.
 

الاستثمار العقاري في بهجة شهير 
تحتوي منطقة بهجة شهير على الكثير  من المجمعات السكنية المتميزة والتي تم تزويدها  بأفضل تجهيزات الراحة والأمان، إلى جانب توافر المرافق الاجتماعية والصحية والتعليمية بها، بالإضافة إلى توافر كثير من المتاجر والمكاتب والأسواق التجارية  .

وتنال  منطقة بهجة شهير التي ترتبط  بضاحية باشاك شهير باهتمام العديد  من المستثمرين العقاريين الاتراك والاجانب، وصارت من أبرز  مراكز استقطاب المستثمرين العقاريين في إسطنبول في الأعوام  الأخيرة، كما أن منطقة بهجة شهير تشهد ارتفاعا في أسعار الوحدات السكنية بها  وخاصة الأماكن القريبة من البحيرة؛ ويتوقع خبراء الاقتصاد أن أسعار العقارات فيها سوف ترتفع  بمعدل كبير يبلغ حوالي 50 بالمئة، وذلك سوف يكون بعد الانتهاء مشروع خط المترو الذي يربط المنطقة بالمناطق المركزية المهمة في المدينة.

وقد ازدادت  القيمة العقارية للمنطقة في الاعوام الأخيرة، بفضل المشاريع العقارية  العملاقة والرائدة التي أنشأت فيها، وبالإضافة إلى هذه المشاريع العقارية المتميزة والتي تتسم بالجودة العالية، فإن توافر المساحات الخضراء  الشاسعة بهجة شهير مع الهدوء الذي تتسم بها المنطقة ، جعلها من أكثر المناطق تميزا عند المستثمرين الاتراك والاجانب ، وصارت من أهم حواضر مدينة  إسطنبول السكنية، حيث بدأ المستثمرون الأتراك والاجانب يتوافدون إليها بأعداد كبيرة جدا للاستثمار العقاري بها ولتحقيق أكبر عوائد مادية، وقد شهدت أسعار الوحدات السكنية ارتفاعا  كبيراً، حيث بلغ سعر المتر المربع الواحد إلى 5 آلاف ليرة بعد أن كان سعر المتر الواحد بحدود ألف ليرة إلى ألف و500 ليرة.
 

منطقة بيليك دوزو
بيليك دوزو اسطنبول كانت  بعيدة كل البعد عن اهتمام المستثمرين في السابق ، بسبب هبوط مستوى البنية التحتية، وبعدها عن مركز المدينة، وصعوبة المواصلات فيها،و لكنها اليوم تشهد تطورا عمراني واسعا و أكثر تنظيم ويتميز بالجودة العالية بالمقارنة مع الأماكن  الأخرى في إسطنبول، مما جعلها منطقة جذب للمستثمرين الأتراك والأجانب العقاريين ، وخصوصا بعد أن قضت

الحكومة التركية  على مشكلة المواصلات فيها وربطتها بمركز المدينة عبر خط المترو بيس.


ولقد شهدت المنطقة في الأعوام الأخيرة توسع كبير ومنظم وذلك  من خلال انتشار المباني الفاخرة والتي تتسم بالجودة العالية والقدرة على مقاومة للزلازل، زادت من قيمتها وجعلتها في مقدمة أفضل  مناطق إسطنبول جذباً للاستثمارات العقارية. كما أن انتشار الكثير من المجمعات السكنية المتميزة في المنطقة، واحتواء هذه المجمعات السكنية على العديد من  مراكز الفعاليات الاجتماعية والترفيهية والرياضية، والمسابح المغطاة والمفتوحة، ومراكز ترفيه مخصوصة للأطفال، وحدائق وغيرها من المراكز، مما ادي الي جعلها أبرز المناطق في اسطنبول جذبا للمستثمرين في قطاع عقارات تركيا.

ساعد  انتشار العديد من المستشفيات، ومراكز التسوق التجارية  والمعامل، والمشاريع العقارية العملاقة الجديدة، وتوسع شبكة طرق المواصلات، وانتشار المدارس العليا والجامعات، في ارتفاع وزيادة  أهمية بيليك دوزو مما جعلها تعطي احساس المدينة المتكاملة ، كما أدى انتشار المدارس العليا والجامعات في المنطقة إلى ارتفاع طلبات الإيجار على الوحدات السكنية فيها نتج عنه زيادة استقطاب المزيد من المستثمرين الاتراك والاجانب  إلى المنطقة بصورة كبيرة ،كما ساعد وصول خط المترو بيس في المنطقة على انتهاء مشكلة المواصلات بالمنطقة مما نتج عنه زيادة أسعار العقارات بها بصورة كبيرة ومن المتوقع حسب أراء بعض خبراء التسويق العقاري أن تسجل الاستثمارات العقارية في هذه بيليك دوزو عوائد مالية مرتفعة ،كما من المتوقع  أن ترتفع أسعار العقارات بشكل كبير في منطقة بيليك دوزو مع انتهاء خط المترو الجديد “إنجيرلي-بيليك دوزو” ، و المتوقع أن يكتمل إنشاؤه قريبا.

 

من أهم معالم اسطنبول السياحية 
تحتوي اسطنبول على الكثير من المعالم السياحية التي تجذب السياح ولهذا فإن الكثير منهم يتجهون إلى الاستثمار في اسطنبول وخاصة الاستثمار العقاري ويقومون بالبحث عن عقارات اسطنبول المتميزة لشرائها مشاريع مستقبلية مضمونة العوائد، من اهم تلك المعالم:

جامع أيا صوفيا: وهو يعتبر من روائع الفن البيزنطي وقد تم بناؤه في خمس سنين وهو يحتوى على جدران مبنية من الرخام و مزينة بالفسيفساء الذهبية والأحجار اللامعة كما أن  له تسعة أبواب وقد أضيف له أربع مآذن اسطوانية على الطراز العثماني.
المسجد الأزرق: وقد تم إنشاؤه في عهد السلطان "أحمد الأول" وقد سمي بهذا الاسم بسبب البلاط الأزرق الذي يغطي أرضيته ويضم قبر السلطان الذي أسسه.


جسر البوسفور: وهو جسر يصل أوروبا بآسيا ويبلغ طوله حوالي 1500متر ويحتل المرتبة السادسة بين أطول الجسور المعلقة في العالم.

قصر يلدز: وهو قصر تم إنشاؤه في عام 1880 وقد كان مقراً للسلطان عبد الحميد الثاني وهو عبارة عن مجمع يضم الكثير من البيوت الصغيرة.

ويوجد ايضا معالم كثيرة تزدهر بها  اسطنبول ومنها مسلة تحتموس الثالث و مسجد والدة السلطان وقصر الباب العالي ومتحف تشورا ومسجد فتحية، وبرج غلطة، وجسر السلطان محمد الفاتح، و قلعة روملي حصار و قناة الصقر الرمادي، وغيرها من المعالم الكثيرة  التي تجذب السياح والمستثمرين للبحث عن عقارات في اسطنبول في أماكن متميزة.

و هكذا، فإن اسطنبول ليست فقط مدينة جميلة لقضاء الإجازات، و الاستمتاع بالأوقات الرائعة بها، و لكنها أيضاً مدينة رائعة للاستثمار العقاري، و يمكن للمستثمرين العقاريين تحقيق أرباحاً عاليا و عوائد استثمار مرتفعة من التواجد في السوق العقاري التركي، و خاصة بمدينة إسطنبول.