طيور الفلامينغو تزين سماء بحيرة وان التركية:

طيور الفلامينغو تزين سماء بحيرة وان التركية:

طيور الفلامينغو تزين سماء بحيرة وان التركية:

تعد تركيا من أكثر البلدان جذبا للسياح الأجانب والعرب حول العالم، كونها تحتضن اجمل الاماكن السياحية في العالم وتضم معالم سياحية متنوعة من بحيرات طبيعية وغابات وشواطئ وأماكن تاريخية أثرية. كما تستقطب المستثمرين المهتمين بسوق العقارت في اسطنبول وكما يعنى السائح بزيارة الاماكن السياحية في تركيا يهتم أيضا المستثمر في معرفة وزيارة المعالم السياحية الجميلة والتي تستقبل السياح على مدار فصول السنة.

مع اقتراب فصل الشتاء، وانخفاض درجات الحرارة بدأت أسراب طيور الفلامينغو بالهجرة من بحيرة "وان" شرقي تركيا، باتجاه إفريقيا. وتتزين سماء البحيرة بأعداد كبيرة من طيور الفلامينغو الرائعة لتشكل لوحة فنية مذهلة تجعل من المنطقة وجهة للسياح من هواة التصوير حول العالم.

بحيرة وان التركية:

تقع بحيرة وان في أقصى المنطقة الشرقية للأناضول، وهي واحدة من أكبر البحيرات الموجودة في تركيا ويحتضن حوض البحيرة المئات من أنواع الطيور المختلفة، وتعد المنطقة جنة الطيور البرية، وتأتي هذه البحيرة في مقدمة المناطق التي يقصدها علماء الطيور لإجراء أبحاثهم، إذ تضم نحو 213 نوعا من الطيور، في مقدمتها طيور الفلامينغو، والنحام والإوز العراقي و طائر القطقاط وغيرها.

وقد ساهمت وفرة الأمطار في المنطقة والغطاء النباتي في زيادة أنواع الطيور وتكاثرها في حوض البحيرة.

كما تحوي بحيرة وان التركية على عدة جزر صغيرة وهي جزيرة أكدامار والتي تعد الجزيرة الأكبر حيث يقدر طولها نحو 1كم ونصف وتضم الجزيرة كنيسة أكدامار الأثرية. بالإضافة إلى جزيرة تشارينا وجزيرة أدير وجزيرة كوش. وتطل على البحيرة عدة مدن تركية وأهمها مدينة وان التي تبعد نحو 5 كيلو مترات عنها من الجهة الشرقية للبحيرة. وتشير بعض الدراسات التاريخية إلى أن مساحة البحيرة الكبيرة قد تشكلت بفعل انفجار لبركان نمرود، ونظرا لوجود الجبال البركانية التي تحيط بالبحيرة، توصل فريق من العلماء من تأكيد تأثر البحيرة بما يزيد عن 600 بركان منفجر.

هجرة طيور الفلامينغو:

تعتبر طيور الفلامينغو التي تستوطن حوض بحيرة وان خلال فصل الصيف عامل جذب للسياح الأجانب والمحليين في المنطقة. ويستقطب منظر المئات من طيور الفلامينغو المنتشرة فوق سماء البحيرة وعلى ضفافها وأطرافها الممتدة لقضاء منطقة "إرجيش" ومناطق أخرى، عشاق الطبيعة ومحبي التصوير لالتقاط الصور المميزة والفريدة.

ويعد التنوع البيولوجي الغني في البحيرة مصدر غذاء لطيور الفلامينغو، طوال شهرين من مدة إقامتها في حوض البحيرة، قبل مغادرتها إلى إفريقيا، برفقة فراخها التي أصبحت قادرة على الطيران.

كما تجذب طيور الفلامينغو عشاق التصوير الذين يقصدون المنطقة لالتقاط صور تجمع بين طيور الفلامينغو وجمال الطبيعة في بحيرة وان. إذ تتميز منطقة البحيرة بطبيعة ساحرة وتنوع نباتي مذهل وتعد من اجمل الاماكن السياحية في تركيا.

وقد أشار "أوزديمير أديزيل" عضو التدريس في جامعة "يوزون جويل" التركية خلال لقاء له مع وكالة الأناضول التركية: إن بحيرة وان تشكل نقطة عبور أساسية في طريق هجرة طيور الفلامينغو نحو أفريقيا.

وأن تواجدها في بعض المناطق مثل "تشيليبي باغي"، شهد زيادة ملحوظة هذا العام.

ومن ناحية أخرى، بين عارف طاش ديمير، نائب رئيس جمعية "المصورين العالميين" التركية، أنهم بصدد تنظيم فعاليات للتصوير على جنبات البحيرة، خلال السنة.

إن كنت تخطط لزيارة تركيا في فصل الخريف وتسعى للبحث عن فرصة استثمارية مميزة وترغب بشراء شقق في اسطنبول ، نوصيك بتخصيص يوم من زيارتك للذهاب إلى بحيرة وان الجميلة والاستمتاع بمشاهدة طيور الفلامينغو الرائعة وهي تستعد للهجرة نحو افريقيا.