قصر الخديوي تحفة فنية تزين ضفاف البوسفور:

قصر الخديوي تحفة فنية تزين ضفاف البوسفور:

قصر الخديوي تحفة فنية تزين ضفاف البوسفور:

تشتهر مدينة اسطنبول بمعالمها الطبيعية الساحرة والتاريخية العريقة وتحتضن أجمل الأماكن السياحية في تركيا. وتعد المساجد الأثرية والقصور التاريخية من أبرز معالم اسطنبول التي تجذب السياح الأجانب إليها. وكما يقصدها السياح من محبي الطبيعة والتاريخ، تعتبر اسطنبول الوجهة الأولى والمفضلة لدى المستثمرين العرب والأجانب ممن يبحثون عن شقق للبيع في اسطنبول الأوربية والآسيوية ويهتم كل من المستثمر والسائح بمعرفة الأماكن السياحية في المدينة. وتتنوع المعالم السياحية في اسطنبول ما بين الغابات الخضراء والشواطئ الساحرة والآثار العريقة، نسلط الضوء لكم على واحد ومن أشهر المعالم الأثرية وهو قصر الخديوي المطل على مضيق البوسفور.

لمحة عامة:

يقع قصر الخديوي في منطقة بيكوز على الجانب الآسيوي من مدينة اسطنبول، وتم تشييده عام 1907 على يد المعماري الإيطالي الشهير "ديلفو سيميناتي" بأمر من خديوي مصر "عباس حلمي باشا". وعاش فيه الخديوي عباس باشا مع عائلته بعد عزله بقرار من السلطان رشاد الخامس أثناء إعلان مصر استقلالها عن الدولة العثمانية.

ومن أبرز ما يميز قصر الخديوي، الحديقة الكبيرة التي تحيط بالقصر وتحوي أنواعا عديدة من الأشجار والورود والنباتات النادرة، وجعلت العصافير والطيور من هذه الأشجار مسكنا لها، مما يضفي جمالا وحسنا على الحديقة.

الهندسة والتصميم:

تم بناء القصر على الطراز الغربي، وتبلغ مساحته نحو ألف متر مربع، عند دخولك للقصر سوف يذهلك الباب المطلي بالذهب والمزين برموز خاصة. في الأعلى منه رسم تاج وفي الأسفل هلالا وثلاث نجمات حيث يرمز إلى حرية الدولة العثمانية. كما تم تزيين جدران القصر برسومات وزخارف مختلفة ويتميز القصر ببرجه العالي الذي يشرف على مضيق البوسفور. ويوجد فيه أربع صالونات ومنها الصالون الكريستالي والمرمري والخشبي بالإضافة إلى غرفتان كبيرتان.

أما القسم الدائري الموجود فوق الصالون يتألف من غرفتي نوم وحمام داخلي.

اشترت بلدية إسطنبول القصر بعد مغادرة الخديوي المدينة عام 1930

لكنه لم يستخدم كثيرا في السنوات ما بين 1937 إلى 1982، وتعرض للتخريب والضرر،

وجرى ترميمه عام 1982، وبعد سنتين من عملية الترميم تم تحويله إلى فندق ومطعم ومقهى.

ويعتبر مقصدا للسياح المحليين والأجانب حيث يوجد بداخله مطعم كبير، وتحتوي حديقته على عدد من ألعاب الأطفال وجلسات للعائلات، كما يستخدم في الأعراس والاجتماعات والندوات. ويحرص السياح المهتمين بالمعالم التاريخية والآثار بزيارة قصر الخديوي عند زيارتهم لمدينة إسطنبول، لما يحمله من قيمة تاريخية كبيرة وكونه من افضل الأماكن السياحية في اسطنبول.

 

 إن كنت تنوي زيارة تركيا هذا العام بغرض الاستثمار وشراء شقق في اسطنبول أو للسياحة وقضاء أجمل الأوقات برفقة العائلة والأصدقاء بين أحضان الريف التركي الساحر وعبق التاريخ الأصيل. نوصيك بزيارة قصر الخديوي لتعيش تجربة فريدة تكتشف فيها آثارا وحضارات عريقة.