ما هي العوامل التي تحدد أسعار الشقق في تركيا:

ما هي العوامل التي تحدد أسعار الشقق في تركيا:

ما هي العوامل التي تحدد أسعار الشقق في تركيا:

شهدت تركيا إقبالا كبيرا على شراء العقارات من المستثمرين الأجانب ورجال الاعمال العرب، وتزايدت نسبة تملك الأجانب للعقارات في تركيا بعد التسهيلات التي قدمتها الحكومة التركية بما يخص قوانين تملك الأجانب، 

وكان قانون منح الجنسية التركية لمن يتملك عقار بقيمة 250 ألف دولار من أبرز العوامل التي شجعت المستثمر الأجنبي على شراء شقق في اسطنبول ومدن تركية أخرى. ومع زيادة الطلب على شراء عقارات في تركيا تردنا الكثير من الأسئلة المتعلقة بسوق العقارات التركي والسؤال الأهم الذي يشغل بال المستثمر هو أسعار العقارات في تركيا وأسباب اختلافها من مدينة لأخرى.

ما هي العوامل التي تحدد أسعار العقارات في تركيا؟

عند اتخاذك القرار بشراء عقار في تركيا يقع على عاتقك تحديد المدينة التي ترغب بتملك العقار فيها، وتتنوع الخيارات أمامك حيث تمتاز كل مدينة في تركيا بمؤهلات مختلفة حيث تشتهر بعضها بالسياحة أو التجارة أو الصناعة. وتستقطب المدن السياحية في تركيا رجال الأعمال ممن يرغبون بتملك عقار لقضاء عطلهم وإجازاتهم السنوية، كما تجذب المدن التجارية والاقتصادية المستثمرين لشراء عقارات في تركيا بغرض الاستثمار. وتعد مدينة اسطنبول الوجهة المثالية فهي مركز التجارة والاقتصاد في البلاد وعاصمة السياحة حيث تضم أجمل الاماكن السياحية في تركيا

وعند اختيارك شراء شقة في اسطنبول تجد أسعار الشقق فيها أعلى منها في مدينة أخرى، وذلك لما تمتاز به المدينة من مواصفات عالية وكونها بيئة مثالية للاستثمار.

كما تختلف أسعار البيوت في اسطنبول من منطقة لأخرى، حيث لكل منطقة مميزاتها فأسعار المناطق المركزية تختلف عن تلك المتطرفة، وقرب الشقة من الأماكن السياحية كالشواطئ والمعالم الأثرية وأماكن الترفيه والتسلية يساهم في تحديد سعرها.

بالإضافة إلى إطلالة الشقة، فإذا كانت مطلة على البوسفور مثلا سعرها أعلى من المطلة على المدينة.

وتعد الخدمات الموجودة ضمن المنطقة من أبرز العوامل التي تساهم في تحديد سعر العقار، مثل وسائل المواصلات "المترو، المترو بوس، باصات النقل العام" والجامعات ومراكز التسوق والمشافي.

ومن الجدير ذكره، إن مواصفات الشقة من حيث المساحة، الإطلالة، ارتفاع الطابق الذي تقع فيه الشقة، عدد الغرف، عدد الحمامات، عدد الشرفات، هل هي ضمن بناء منفصل أو مجمع سكني، عمر البناء "جديد، قديم، قيد الإنشاء" نوعية الإكساء وجودته، جميع هذه الأمور من شأنها التأثير على تحديد سعر الشقة.

الشقق الاستثمارية:

اتبعت معظم الشركات الإنشائية مؤخرا نظام بناء الشقق الفندقية والمكتبية، ويعد هذا النظام من الشقق وجهة استثمارية أمنة لمن يرغب بشراء شقق في اسطنبول بهدف الاستثمار، حيث تقدم الشركات الإنشائية ضمان تأجير لعائد ربحي عالي وعقد طويل الأمد. وإذا كان المستثمر يرغب بفتح فرع جديد لشركته في اسطنبول يمكنه اتخاذ الشقة المكتبية مقرا جديدا لأعماله في تركيا.

وتمتاز الشقق المكتبية المنشأة حديثا بمواقعها الحيوية إذ تكون غالبا في مناطق تجارية ومركزية، مما يساهم في نجاح أي مشروع عمل  يرغب المستثمر به. وفي الوقت ذاته تعتبر أسعار هذه الشقق مرتفعة نسبيا مقارنة بالشقق السكنية.

 

لمعرفة المزيد عن أسعار العقارات في اسطنبول، تواصل مع فريق شركة الهدى للاستثمار والتطوير العقاري لنساعدك على اختيار شقتك المميزة في واحد من مشاريعنا التي تغطي جميع المواقع في اسطنبول.