مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

 مدينة #انقره هي #عاصمة_تركيا ، يتركز فيها النشاط السياسي والدبلوماسي،

تقع مدينة أنقرة  وسط تركيا تقريبا، وهي جزء من #إقليم_الأناضول الداخلي، ويعطيها موقعها هذا بعدا إستراتيجياً حيث تقع في نقطة التقاء الطرق المتجهة إلى مختلف أنحاء وأقاليم تركيا.

ترتفع عن مستوى سطح البحر 938 مترا، ويتسم صيفها بدرجات الحرارة العالية نهارا والجو اللطيف ليلا، أما شتاؤها فشديد البرودة. ويسودها المناخ القاري بسبب موقعها الداخلي البعيد عن التأثيرات البحرية، كما تتساقط فيها الثلوج بكثافة بحكم موقعها المرتفع.

يبلغ عدد سكانها خمسة ملايين و45 ألف نسمة (ورغم كونها صممت لتستوعب إقامة 500,000 نسمة، لكنها منذ الخمسينيات أخذت تنمو بشكل سريع بسبب هجرة الباحثين عن العمل من المدن الأخرى أو من الأرياف.

ويعود تاريخ تأسيس #انقره إلى زمن الحضارة الحثية خلال العصر البرونزي. وأصل تسميتها

أنكورا، وهو اسم أطلقه عليها حكامها الفريجيون الذين ازدهرت في زمنهم

سيطر عليها الليديون والفرس الذين استمروا في حكمها فترات طويلة حتى هزمهم الإسكندر المقدوني الذي احتل أنقرة عام 323 قبل الميلاد.

شهدت المدينة توسعا آخر مهما على يد الإغريق الذين قدموا إليها حوالي 300 قبل الميلاد، حيث شكلت نقطة تبادل تجاري للبضائع بين منطقة #البحر_الاسود و#الأناضول و#بلاد_الشام وفارس وأرمينيا.

استولى عليها الرومان، وغزاها القوط عدة مرات ثم العرب تحت حكم #الملكة_زنوبيا، واستطاع الإمبراطور أورليان إعادتها إلى السلطة الرومانية عام 272.

 تناوب المسلمون والبيزنطيون السيطرة على المدينة مرات عديدة، واستمرت أهميتها النابعة من موقعها الإستراتيجي باعتبارها ملتقى طرق عديدة.

اختيرت #انقرة عاصمة للجمهورية التركية بعد إعلان قيامها عام 1923، وكان لموقعها  الداخلي أثر كبير في هذا الاختيار، فالقادة في ذلك الوقت  أرادوا حماية العاصمة وأن تكون بعيدة عن تهديدات جيوش الحلفاء التي كانت تجوب #خليج_البوسفور و#بحر_ايجة، فضلا عن كونها مركز قيادة القوات التركية المشاركة في حرب الاستقلال.

تعتبر مدينة #انقره مركز صناعي وتجاري مهم، كما تعد وجهة للسياح حيث تضم #اجمل_الاماكن_السياحية_في_تركيا ويأتيها المستثمرون الأجانب المهتمين بشراء #عقارات_في_تركيا.