مساجد تاريخية في إسطنبول

تعرّف على أهم ثلاثة مساجد تاريخية في إسطنبول

مساجد تاريخية في إسطنبول

تشتهر مدينة #إسطنبول بجمال طبيعتها الأخاذ وإرثها التاريخي العظيم. كانت إسطنبول شاهدةً على حضارات أمم عريقة، تركت لها آثاراً خالدة جعلت منها وجهة يقصدها السياح والمستثمرون الراغبون بشراء عقارات في إسطنبول من كافة أرجاء العالم.

ومن ضمن أهم المعالم الأثرية الموجودة في إسطنبول، هي المساجد التي تم بناؤها في حقبة حكم السلاطين العثمانيين. اطلع على أهم تلك المساجد الشهيرة:

 

جامع الفاتح:

يقع المسجد في الطرف الأوربي من مدينة إسطنبول في منطقة الفاتح. بني في عهد الدولة العثمانية عام 1463، بأمر من السلطان محمد الفاتح الذي فتح القسطنطينية عام 1453، وسمي المسجد نسبة له.

تم بناؤه بطراز فن العمارة الإسلامية التركية. كما تضم الباحة الجنوبية للمسجد ضريح السلطان محمد الفاتح. لم يكن المسجد مكاناً للعبادة فقط، إنما مركز اجتماعي ثقافي، حيث كان يحتوي على مدارس، مكتبة، مشفى، نُزُل للمسافرين، حمام عام، مطبخ يقدم الطعام للفقراء، وجامعة تدرس العلوم الدينية والعلوم الطبيعية، الرياضيات، علم الفلك، والطب.

تم إيقاف التدريس في الجامع قبيل نشأة الدولة التركية الحديثة بعدة سنوات.

 

جامع السلطان أحمد:

يقع الجامع في ميدان السلطان أحمد إلى جانب متحف آيا صوفيا الشهير بإطلالة على بحر مرمرة.

شيد في عهد السلطان أحمد الأول بإشراف المهندس المعماري محمد آغا أحد تلامذة المعمار الشهير سنان.

يتميز الجامع ببصمة الفن المعماري العثماني الرائع. ويتمتع بفنائه الواسع ويحيط به سور ارتفاعه 43م من ثلاث جهات وله خمسة أبواب.

يعد جامع السلطان أحمد أهم وأضخم المساجد في تركيا والعالم الإسلامي.

 

جامع السليمانية:

يقع المسجد في منطقة امينونو بالقرب من السوق المصري إلى جانب حديقة جول هانه. تم بناءه بين عامي 1551_1558 م على يد المعماري سنان، بني من الحجر المنحوت المركب، والحجر الناري والرملي. يضم الجامع ضريح السلطان سليمان وزوجاته وابنته، وضريح المهندس المعماري سنان. يعتبر جامع السلطان سليمان القانوني صرح تاريخي عظيم يقصده السياح من كافة بقاع الأرض.

إن كنت تنوي زيارة تركيا في المستقبل القريب، سواء كان هدفك السياحة أم الاستثمار أو للعيش فيها و#شراء_عقار في_إسطنبول للاستقرار. لابدّ لك من زيارة مساجدها الأثرية لتسافر برحلة عبر الزمن وتتعرف على الحضارة العثمانية الأصيلة.