مطار إسطنبول الجديد

مطار إسطنبول الجديد

مطار اسطنبول الجديد هو مطار دولي تم افتتاحه في التاسع والعشرون من شهر تشرين الاول في منطقة أرنافوتكوي على الجانب الأوروبي من إسطنبول، تركيا

مطار اسطنبول الجديد هو مطار دولي تم افتتاحه في التاسع والعشرون من شهر تشرين الاول في منطقة أرنافوتكوي على الجانب الأوروبي من إسطنبول، تركيا.

موقع مطار اسطنبول الجديد

يوجد مطار اسطنبول الجديد عند تقاطع كل من مناطق ارناؤوط كوي و كوكتورك و تشاتش لجا، في الطرف الشمالي من الجانب الأوروبي من اسطنبول بين منطقة البحر الأسود ومنطقة ينيكوي ويبعد مسافة 35 كم من وسط العاصمة اسطنبول وافتتحه رجب طيب أردوغان فى التاسع والعشرين من أكتوبر 2018 وهو يقع على مساحة 7659 كم مربع  ويقع بالقرب من بحيرة تيركوس.

حيث 6172كم مربع  من هذه المساحة هي أراضي غابات مملوكة للدولة كما يتألف المطار من 3500 كم مربع من المساحات الداخلية والتى تتكون من 130 وحدة ومدرج بمساحة 7300كم مربع يتسع ل 114 طائرة وسوف ينطلق المطار لاكثر من 130 وجهة فى 120 دولة وأكثر من 60 عاصمة

المطار مخطط له ليكون أكبر مطار في العالم فهو يعرف بمشروع القرن مع قدرة استيعاب قدرها 200مليون مسافر سنويا وقد تم الانتهاء من حوالي 40% من بناء المطار و من المقرر أن يتم بناء المطار على عدة مراحل، و سيتوسع المطار ومرافقه بمرور الوقت وسوف يوفر مشروع مطار اسطنبول الجديد فرص عمل لأكثر من مائه ألف فرد الذين سوف يتم توظيفهم مباشرة وأكثر من مليون ونصف فرصة عمل في القطاعات الفرعية للمشروع ويعود السبب الرئيسي في بناءه الى نقص القدرات في المطارات الموجودة في اسطنبول

فان مطار غراند اسطنبول سوف يكون انتقال جديد نوعي ومثير بالنسبة  لتركيا حيث سيتم بناء المطار بطابع فريد يمثل تراث اسطنبول وعمقها الحضاري بالإضافة الى ذلك فان مطار اسطنبول الثالث الجديد او مطار غراند اسطنبول سوف يقدم أحدث المرافق و خدمات النقل الجوي الحديثة وتطبيق أعلى المعايير الدولية. الى جانب معالمه الجميلة المتميزة وسهولة الاستعمال كما انه يتميز  بالهندسة المعمارية المذهلة فإن مطار غراند الجديد سوف يكون في مصاف الأعمال الرائدة في العالم من حيث تصاميمه الهندسية المرنة و الواسعة والقوية

كما ان المطار الجديد سيضيف نسبة 4.9%الى الناتج المحلي الإجمالي بحلول 2025 ودخول قائمة أكبر 10 اقتصاديات عالميا وسوف يتحكم المطار الجديد بحركة الطيران فى القارات الثلاثة آسيا وأوروبا وأفريقيا بموقعه الاستراتيجى الذى يربط شرق العالم وغربه وشماله وجنوبه كما أنه سيستحوذ على حركة الطيران والمسافرين فى المطارات الإقليمية والدولية كَمطار دبى وفرانكفورت وهيثرو كما يتميز المطار عند الانتهاء من مراحل إنشائه بوجود 165 جسرا لنزول الركاب من الطائرات وبمساحة داخلية تبلغ مليون و500 الف متر مربع ومواقف سيارات تسع ل 7 الاف سيارة و6 مدارج هبوط واقلاع مستقلة و16 مدرجا موازيا و6ملايين و500الف متر مربع ساحة وقوف تسع ل 500 طائرة كما يحتوي المطار على 3 مباني تقنية متطورة وبرج مراقبة حركة الطائرات وصالات للشخصيات الهامة وVIP مع فنادق راقية ومستشفيات ومراكز طوارئ وغرف للصلاة ومراكز مؤتمرات و4 مباني للمطار موصلة معا عبر الأدراج الكهربائية و 8 أبراج مراقبة المدرجات وقصر يتبع للدولة ومحطات توليد الكهرباء ومرافق لمعالجة المياه والنفايات .

علاقة المطار بالسوق العقارى التركي

ان العيش بالقرب من المطار سيسهل السفر الجوي وسيمكن من توفير وقت طويل وبذلك فان هناك الكثير من الفرص والمشاريع العملاقة التي ستساهم بزيادة فى نمو الاقتصاد التركي .

فان تزايد اهتمام المستثمرين بالعقارات المحيطة بالمطار ادى إلى ارتفاع أسعار العقارات فيها وان سعر المتر المربع  قبل القيام بمشروع المطار كان يبلغ قيمته 80 ليرة وفى عام 2016 وصل السعر الى 300-250 ليرة وقد أخذ فى الارتفاع منذ اعلان اقتراب موعد افتتاح المطار فى نهاية العام الحالى.

كما ان الاستثمارات لن تقتصر على الوحدات السكنية فقط بل سيكون هناك مراكز تسوق ومكاتب وفنادق واستثمارات صناعية كما أن أبرز المستثمرين من البلاد العربية كالسعودية وقطر والكويت ولبنان كما  سيتم ربط المطار بجِسر اسطنبول الثالث وقناة اسطنبول وطرق مرمرة السريعة مما سيساهم فى القضاء على مشكلة المواصلات والازدحام المروري فى المدينة

 

وقد اخذت اسعار العقارات من الاراضى والوحدات السكنية ترتفع بشكل تدريجى فى كل المناطق بالمطار مثل جاتالجا و سلفرى وباشاك شهير وارناؤط كوى و بهشة شهير وبهشة كنت وهادم كوى وينى كوى وغيرهم من المناطق وقد تحولت هذة المناطق الى مركز مهم لجذب المستثمرين والشركات والمؤسسات ومن المشاريع التى ستخفف من الاختناق المرورى انشاء خط المترو الذي سيساهم بشكل كبير فى زيادة قيمة اسعار العقارات فى المنطقة