هل يحق للفلسطينيين حملة الوثائق تملك عقار في تركيا؟

هل يحق للفلسطينيين حملة الوثائق تملك عقار في تركيا؟

هل يحق للفلسطينيين حملة الوثائق تملك عقار في تركيا؟

تفتح تركيا أبوابها للمستثمرين العرب الراغبين بشراء #شقق_في_اسطنبول وعقارات في المدن التركية الأخرى. وتقدم الحكومة التركية كافة التسهيلات اللازمة لتيسير عمليات شراء العقارات من قبل العرب والأجانب.

وقد أصدرت الحكومة التركية بتاريخ 18/9/2019 قراراً يقضي بمنح الجنسية التركية لمن يتملك عقار بقيمة 250 ألف دولار. يستثنى منه الفلسطينيين حملة الوثائق (المصرية، اللبنانية، العراقية وغيرها)

حيث لم يكن يحق لحملة الوثائق الفلسطينية تملك #عقارات_في_تركيا. ووقوفاً من الحكومة التركية على تشجيع المستثمرين الفلسطينيين من حملة الوثائق ومن جهة إنسانية، قررت الحكومة التركية وضع حد لمعاناة الفلسطينيين حملة الوثائق وأصدرت قراراً جديداً بتاريخ 6/3/2019 صادراً عن دائرة شؤون الأجانب في مديرية السجل العقاري التركي ينص على السماح للفلسطينيين من أصحاب الوثائق بتملك #عقارات_في_تركيا. بغض النظر عن قيمة العقار، وسواء كان الهدف من الشراء الحصول على الجنسية التركية أو شراء #شقق_في_اسطنبول ومدن تركية أخرى للسكن أو الاستثمار.

ومن الجدير ذكره، يجب أن يكون حامل الوثيقة الفلسطينية قد حصل على تصريح إقامة من دائرة الهجرة، وبعدها بإمكانه #شراء_شقق_في_تركيا وتسجيلها باسمه في الطابو.

كما نص القانون على إمكانية الفلسطيني حامل الوثيقة من توكيل شخص آخر وكالة قانونية لإتمام عملية شراء #عقار_في_تركيا ويجب أن تكون الوكالة مترجمة ومسجلة عند النوتر (كاتب العدل) أو من خلال السفارات والقنصليات التركية في الخارج.

شركة الهدى للاستثمار والتطوير العقاري تقدم للأخوة الفلسطينية أفضل العروض على #شقق_للبيع_بالتقسيط_في_اسطنبول و #بيوت_للبيع_في_تركيا بأفضل الأسعار التنافسية وأهم المواقع الحيوية.