2022إسطنبول تكمل بناء مركزها المالي نهاية عام

2022إسطنبول تكمل بناء مركزها المالي نهاية عام

2022إسطنبول تكمل بناء مركزها المالي نهاية عام

تعتبر مدينة #اسطنبول التركية، العاصمة الاقتصادية في تركيا، وتتركز فيها المشاريع العملاقة والاستثمارات المحلية والأجنبية الكبرى. ويعد #سوق_العقارات_في_اسطنبول وجهة أولى  للعرب والأجانب الراغبين بشراء #شقق_في_اسطنبول للاستثمار ويبحث البعض عن #فلل_للبيع_في_اسطنبول على الجانب الأوربي بإطلالات مميزة على #مضيق_البوسفور  للسكن وقضاء العطل والاجازات فيها

حيث تضم #اسطنبول #اجمل_الاماكن_السياحية_في_تركيا

وانطلاقاً من أهمية مدينة إسطنبول التجارية تعمل الحكومة التركية على بناء مركز مالي في #اسطنبول بحلول نهاية 2022 بمشاركة شركات البناء والتمويل الرائدة في البلاد

، وذلك بهدف توسيع حصتها من #الاستثمارات_الاجنبية العالمية وزيادة ناتجها المحلي تماشياُ مع رؤية 2023

هذا وتسعى #الحكومة_التركية إلى ضمان وجود هيكل مالي قوي لذلك كانت وجهتها لبناء المركز المالي #اسطنبول. حيث ستجتمع  الهيئات والمؤسسات المالية لجعل #اسطنبول قاعدة مهمة للعمليات المالية في جميع أنحاء العالم. وقد عقد وزير الخزينة المالية مع وزير البيئة والتخطيط العمراني اجتماعاً مع البنوك وشركات المقاولات ومسؤولين ماليين لمناقشة مركز إسطنبول المالي

وقال البيرق وزير الخزينة المالية إن الحكومة التركية ستقدم مركزا ماليا يليق باسطنبول، في أقرب وقت ممكن. وأفاد أن مقر #بورصة_اسطنبول سينقل إلى مركو إسطنبول المالي.

تم تصميم مشروع مركز إسطنبول المالي عام 2009 ويتم تطويره ليكون أحد المراكز المالية الرئيسية في العالم . سيكون قلب القطاع المالي العالمي ويعمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع كمركز عام. من المقرر تشييد المشروع على مساحة 2.5مليون متر مربع، بمساحة مكتبية تبلغ 560 ألف متر، و 90ألف متر لساحات التسوق، و70ألف متر للفندق، 60ألف لمساحات سكنية ومركز للثقافة والمؤتمرات بسعة ألفين متر.

ومن الجدير ذكره في هذا السياق، ترغب تركيا إضفاء الطابع المؤسسي على مكاسبها من الاستثمار الأجنبي وتحركات رأس المال والتي ارتفعت بشكل كبير في البلاد على مدار 15 عام مضت، من خلال جذب أكثر من 180مليار دولار من الاستثمار الأجنبي المباشر.