2 مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

2 مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

 2 مدينة أنقره عاصمة تركيا السياسية تحت المجهر

تعد العاصمة التركية انقره المدينة الثانية بعد #اسطنبول إذ يتركز العمل السياسي فيها و تتميز إسطنبول كونها العاصمة الاقتصادية التركية. ومن جهة أخرى، تعد أيضاً انقره مركزا صناعيا وتجاريا. يعمل معظم سكان أنقرة في مجال التجارة والخدمات، وتتميز المدينة بإنتاج الموهير 

المصنوع من شعر ماعز الأنجورا، وبإنتاج صوف الأنجورا أو فرو الأنجورا المصنوع من أرنب الأنجورا، ويصدر هذان المنتجان إلى #أوروبا بسبب الطلب الكبير عليهما في #السوق_الأوروبية.

تشكل السياحة مصدرا ثانوياً للاقتصاد في أنقرة،  هذا وقد اتخذت #الحكومة_التركية إجراءات متنوعة لتشجيع السياحة وجذب السياح إلى المدينة.

تحتوي المدينة على العديد من المعالم الأثرية، ففيها الممر وطريق الأعمدة الرومانية والمسرح الروماني وكاتدرائية أنقرة التاريخية ومعبد روما، ومئات المساجد العثمانية مثل جامع علاء الدين وجامع حاجي بيرم، وأكثر من 50 متحفا من بينها متحف العرقيات ومتحف الحضارات الأناضولية ومتحف حرب الاستقلال.

من معالمها أيضا التمثالان البرونزي والرخامي لمؤسس الجمهورية التركية #مصطفى_كمال_أتاتورك، ودار الأوبرا.

بفضل انتشار المعالم التاريخية المهمة في #انقره والتي تعد من #افضل_الاماكن_السياحية_في_انقره استطاعت أن تجذب السياح المولعين بالتاريخ والحضارات القديمة.

كما يرى الكثير من المستثمرين العرب والأجانب الراغبين بشراء #عقارات_في_تركيا، أهمية انقره كونها العاصمة السياسية لتركيا، يميلون للاستثمار العقاري فيها.

كما تضم المدينة  منشآت السيادة التركية، ومنها القصر الرئاسي "شان قايا" الذي أقام فيه 11 رئيسا تركيا منذ عهد أتاتورك، والقصر الرئاسي الجديد "آق سراي" (القصر الأبيض) الذي افتتح في عهد الرئيس #رجب_طيب_اردوعان، كما توجد فيها المقرات الرسمية الحكومية كمبنى رئاسة الوزراء والوزارات المختلفة والبرلمان.