الحياة في تركيا 2020- كم تكلّف وما هي مزاياها ؟ | الهدى للاستثمار العقاري

الحياة في تركيا 2020.. كم تكلّف وما هي مزاياها ؟

الحياة في تركيا  2020.. كم تكلّف وما هي مزاياها ؟

يرغب الكثير من الأجانب في الحياة في تركيا ، لكنّهم يجهلون السبيل الأمثل لذلك ، وأيضا المعلومات التي تخصّ العيش في تركيا سواء من حيث التكاليف والمتطلبات و المزايا وحتّى العيوب التي سنقوم بالتفصيل فيها من خلال المقال الذي أنتم بصدد قراءته . 

محاور المقال 

  • نظرة عامة عن الحياة في تركيا 
  • كيف تبدأ الحياة في تركيا ؟ 
  • كم يكلّف العيش في تركيا ؟ 
  • مزايا الحياة في تركيا 
  • سلبيات العيش في تركيا 
  • أفضل مناطق العيش في تركيا 

نظرة عامة عن الحياة في تركيا 

 

نظرة عامة عن الحياة في تركيا

 

لقد أسهم التطور الاقتصادي وتطور المنظومة الاجتماعية في تركيا خلال السنوات العشرين الأخيرة إلى تحويلها محجا للأجانب الراغبين في العيش في تركيا ، هذه الدولة التي تتوفر على كلّ مقومات الحياة العصرية المريحة . 

ويجد من اختار العيش في تركيا ، نفس ظروف عيش الدول الأوروبية والأمريكية المتقدمة ، سواء من ناحية المواصلات ، البنى التحتية ، فرص الشغل وغيرها من مقومات الحياة الرغدة . 

وتتوفر تركيا استثناء دون غيرها من الدول الغربية لمن اختار العيش فيها ، على نمط حياة مرن وسلس يناسب جميع الجنسيات وثقافات كل الأجانب في مقدمتهم العرب نظرا للتقارب الثقافي والديني ، الأمر الذي يتيح للمسلمين وغيرهم ممارسة شعائرهم الدينية بكل أريحية وأمن نفسي بعيدا عن الضغوطات التي يتعرضون لها في باقي دول الهجرة .  

ولأنّ جميع المتطلعين لـ الحياة في تركيا يسألون بالدرجة الأولى عن مدى احترام البلد وشعبه لثقافتهم وعاداتهم وأفكاركم ، كانت الإجابة عن طريق المهاجرين السابقين بمدى احترام تركيا لقواعد الدول المجاورة لها ، وإيمان شعبها الكبير بتعدد الأفكار وحرية المعتقد .

وأسهمت هذه الظروف في خلق طمأنينة كبيرة للمستثمر الراغب في العيش في تركيا سواء عن طريق تأجير عقار أو شراء عقار في اسطنبول أو في الحصول على الجنسية التركية . 

وبالإضافة للجانب النفسي المنشود ، توفرّ تركيا للمقيم على أراضيها كل الظروف المادية والاقتصادية الناجحة ، حيث أنّ الكثير ممّن اختاروا العيش في تركيا وجدوا فيها البيئة الخصبة لاستثماراتهم ومشاريعهم المربحة . 

كيف تبدأ الحياة في تركيا ؟ 

 

كيف تبدأ الحياة في تركيا

 

يرغب الكثير في بدء الحياة في تركيا ، لكنّهم مثل ما ذكرنا في مقدّمة هذا المقال يجهلون السبيل إلى ذلك أو لنقل أول خطوة يجب عليهم اتخاذها من أجل حياة مريحة وفق أهدافهم وأيضا الصورة التي رسموها حول" العيش في تركيا " . 

وعموما يبدأ العيش في تركيا بأول خطوة روتينية لابد منها وهي الإنتقال سواء عن طريق تأشيرة سفر أو من دونها إذا كان البلد الأصلي للأجنبي معفي آليا من الفيزا . 

ومباشرة بعد تقديم الأجنبي على إحدى سفارات بلاده والحصول على التأشيرة ، يسافر إلى تركيا ليبدأ الحياة حيث يجد أمامه خيارات  عديدة للحصول على الإقامة في تركيا ، أشهرها وأضمنها الإقامة العقارية أي الإقامة بمجرد شراء شقق للبيع في تركيا أو شراء عقار في تركيا بصفة عامة. 

وللإقامة العقارية عديد المزايا على رأسها التجديد الآلي كل سنة أو سنتين وأيضا منحها لزوجة مشتري العقار ولأبنائه دون 18 سنة بالإضافة إلى إمكانية الحصول على الجنسية التركية والعيش في تركيا في حال شراء عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي فقط ، مع العلم أنّ الإقامة العقارية تمنح للأجنبي مهما كانت قيمة العقار. 

وعموما يحصل الأجنبي على الإقامة حسب الغرض من العيش في تركيا ، إقامة الطالب للراغبين في الدراسة في تركيا ، إقامة العمل للأجانب الموظفين في تركيا أو هؤلاء الذين قاموا بتأسيس شركات في تركيا ، أو الإقامة العائلية للذين تزوجوا بمواطن أو مواطنة تركيا مع إمكانية الحصول على الجنسية التركية بعد 3 سنوات . 

ومن فضائل الإقامة في تركيا أنّها تتيح للأجنبي ممارسة حياته بشكل طبيعي في تركيا وفق ما تنص عليه قوانين الجمهورية التركية . 

كم يكلّف العيش في تركيا ؟ - تكاليف الحياة في تركيا 

 

تكاليف الحياة في تركيا

 

بإجراء مقارنة بسيطة بين العيش في تركيا وباقي العواصم الكبرى في العالم، نجد تقاربا كبيرا من ناحية الفخامة والرفاهية وربما تتميز تركيا عن باقي عواصم الدول المتقدمة بروحها وسحرها الذي يمزج بين الأصالة والحداثة ما جعلها مكانا فريدا للعيش . 

أمّا من ناحية تكاليف العيش في تركيا ، فهي تختلف تماما عن الغلاء الكبير الذي تشهده العواصم الكبرى ، فهي تعتبر منخفضة كثيرا مقارنة بباقي الدول الغربية والأمريكية التي يقبل عليها الأجانب للهجرة والاستقرار . 

ويمكن لأي شخص العيش في تركيا بمرتّب بسيط نظرا لانخفاض أسعار تأجير المنازل وأيضا أسعار شراء عقارات في تركيا ، بالإضافة إلى انخفاض أسعار المواصلات والمطعم والمشرب وغيرها من الحاجيات الضرورية اليومية لعائلة صغيرة . 

ويتراوح الأجر الأدنى للحياة في تركيا بين 2000 و2500 ليرة تركية وهو المرتب الذي يكفي لعيش حياة كريمة لعائلة محدودة الأفراد حتى في المدن الكبرى على غرار اسطنبول ، انطاليا ، بورصة ، طرابزون وإزمير . 

مزايا الحياة في تركيا 

 

مزايا الحياة في تركيا

 

يعتبر العيش في تركيا صدفة جميلة لغير المخططين له ، وخيارا صائبا لما وضعوه هدفا لهم ، لعدّة أسباب نعدّد بينها : 

  • بساطة الشعب التركي والنظام العام والمعيشي في تركيا . 
  • عدم وجود فوارق طبقية في المجتمع التركي. 
  •  تطور البنية التحتية في تركيا . 
  • تطور المؤسسات التعليمية وجودة الجامعات ذات المعايير العالمية المتقدّمة . 
  • سهولة التسجيل في جميع التخصصات الجامعية ومختلف المؤسسات التعليمية . 
  • تطور المشافي والمؤسسات العلاجية في تركيا مع انخفاض الأسعار . 
  • سهولة استخراج الوثائق الإدارية والرسمية بعيدا عن التعقيدات . 
  • الجمال الساحر للطبيعة في تركيا والمناخ المعتدل ما حوّلها إلى بلد سياحي بامتياز  . 
  • تطور المباني والمنشآت والعمران في تركيا . 
  • تطور الصناعة والأعمال الحرة في تركيا . 
  • وجود فرص عمل كبيرة للأجانب في تركيا " الترجمة ، العقار ، السياحة ، العلاج ، التجارة ، الدراسة وغيرها .. " . 

سلبيات العيش في تركيا 

 

سلبيات العيش في تركيا

 

إنّ القول أنّ الحياة في تركيا سلبية يعتبر إجحافا في حق واحدة من أفضل البلدان في العالم، إلاّ أنّه وكباقي أرجاء المعمورة في وجود المزايا هناك عيوب فإنّ  لـ " العيش في تركيا " ، سلبيات بسيطة يمكن لأي أجنبي تجاوزها بسهولة ، على رأسها اللغة ، حيث يفضل الأتراك التعامل بلغتهم المحلية خصيصا. 

وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ اللغة التركية تحتوي على عديد المفردات باللغة العربية ، الأمر الذي يجعل أي أجنبي يتعلّمها في ظرف وجيز  لسان حال السوريين الذين أثبتوا بجدارة تعلّمهم للغة التركية بلسان متقن . 

ومن سلبيات العيش في تركيا أيضا وبالضبط في المدن الكبرى الازدحام المروري ، الأمر الذي يمكن تفاديه بكل سهولة عن طريق مختلف وسائل النقل التي توفّرها تركيا ، فمثلا في اسطنبول ينصح أن يستقل الموظفون المتروبوس او المترو أو الترامواي من أجل تجنب الزحمة المرورية واختصار الوقت . 

أفضل مناطق العيش في تركيا

 

تعتبر كل المدن التركية قابلة للعيش ، وهي مناسبة لحياة الأجانب في تركيا ، ودليل ذلك تزايد أعداد الأجانب في تركيا يوميا في مختلف أرجاء تركيا ، إلاّ أنّ هناك مدن بحد ذاتها أكثر إقبالا وأفضلها بينها: 

  • اسطنبول 

المدينة الساحرة بشقيها الأسيوي والأوروبي وإطلالتها الرائعة ومشاريعها العمرانية المميزة و مراكز تسوقها ومحالها التجارية ومواصلاتها المتنوعة وبنيتها التحتية القوية على غرار المدارس والجامعات والمشافي والجسور والمطارات . 

  • أنقرة 

من المحافظات التركية التي عملت السلطات على تطويرها ، العاصمة أنقرة التي أصبحت تضم مشاريع ضخمة وأبنية شاهقة والكثير من المصانع والمعامل والسفارات الأجنبية مع انخفاض تكاليف المعيشة . 

  • طرابزون 

المدينة التاريخية المطلة على البحر الأسود ، أو عروس تركيا كما تلقّب، وللحياة في طرابزون طعم آخر بشهادة الجميع نظرا لطبيعتها الخلابة . 

  • إزمير 

تعتبر إزمير الساحلية مدينة تمزج بين العراقة والحداثة ، كما أنّها تعدّ مدينة تجارية بامتياز تناسب الأجانب الراغبين في الاستثمار التجاري بتركيا . 

  • بورصة 

بورصة الخضراء بجبالها والزرقاء بسواحلها، جذبت إليها في الآونة الأخيرة آلاف الأجانب الباحثين عن مدينة ساحلية هادئة قريبة من اسطنبول ، وزادت المشاريع العمرانية بشكل لافت في المدينة خاصة في ظل التملك الواسع لعقاراتها . 

  • أنطاليا 

تعرف أنطاليا بكونها مالديف تركيا ، بشواطئ دافئة ومنتجعات فاخرة ، تجعل للعيش فيها طعم آخر .  


الحياة في تركيا تستحقّ التجريب ، لا تدع الوقت يمر وباشر الخطوة الآن !

 

مقالات ذات صلة:

العيش في تركيا .. تعرّف على أنواع الإقامة القصيرة وشروط الحصول عليها

افضل منطقة للسكن في اسطنبول بالنسبة للعرب 2020 -2021