إقبال الروس على العقارات التركية .. خطط لا يعرفها أحد | Al Huda

إقبال الروس على العقارات التركية .. خطط لا يعرفها أحد !

Russian demand on Turkish real estate market is due to plans that no one knows

أبى الروس طيلة الخمس سنوات المنصرمة أن ينزلوا عن المراتب الخمس الأولى في سوق العقارات التركية، حيث تحوّلوا بعد عقود من شراء العقارات في كل من إيطاليا، إسبانيا، بلغاريا وجورجيا إلى تركيا هذا البلد الأوروـ أسيوي الذي أسر الكثير من الأجانب خاصة بعد النهضة التي شهدها على مدار العقدين الأخيرين .

وقفزت شعبية تركيا وسط المستثمرين الروس منذ سنة 2018 حيث ارتفع إجمالي الطلب والإقبال على شراء عقارات في تركيا من 200% إلى 500 % أي من المرتبة الرابعة إلى المركز الثاني حسب ما تؤكده أرقام أصدرتها السلطات الروسية .

وقد حل في العالم الماضي ومطلع السنة الجارية 2020 ، الروس في المرتبة الثالثة على التوالي في قائمة مبيعات العقارات في تركيا، و كان الروس من أكثر الجنسيات الأجنبية نشاطا في السوق العقارية التركية، حيث تضاعفت نسبة شراء شقق في تركيا من قبلهم بـ 26 % خلال 2019 مقارنة بالسنة التي سبقتها  .

وجاء ترتيب الروس ضمن قائمة أكبر المستهلكين العقاريين الأجانب في تركيا بعد كل من إيران والعراق مطلع 2020 وبعد كل من العراق وإيران خلال سنة 2019 ، حيث قاموا بشراء عقارات في تركيا بشكل مكثف بلغ 2893 عقارا من بين 46 ألف عقار تّم بيعه للأجانب في تركيا و1.35 مليون عقار بيع بشكل إجمالي في البلاد سنة 2019.  

 

لماذا تحوّل الروس نحو السوق العقارية التركية ؟

لقد وجد المستثمرون الروس في عقارات في تركيا انخفاضا ملحوظا مقارنة بالعقارات المحلية أو تلك التي كانوا يقبلون عليها في دول أوروبا الغربية على غرار إيطاليا وإسبانيا مع أخذ جودة البناء والمناخ والبنى التحتية في تركيا بعين الاعتبار حيث كانت تنافس بقوة نوعية البناءات في بلدان الاتحاد الأوروبي.

وشكلت تركيا على مدار عقد كامل وجهة الروس المفضلة في السياحة حيث بلغ  عدد السياح الروس في تركيا خلال سنة 2019 ما يفوق 7 ملايين سائح أي بنسبة 14 % من إجمالي السياح الأجانب وبالتالي دفعت طبيعة البلد السياحي والمناطق الساحرة فيه بالكثير من السياح الروس إلى التفكير جديا في شراء شقق في تركيا بغاية سياحية أو استثمارية أو سكنية .

وكما ذكرنا سالفا فإنّ جودة البناء ومواده والتشطيبات والخدمات الاجتماعية خاصة في المجمعات السكنية مناسبة تماما للذوق الروسي وبالتالي زادت نسبة الإقبال على عقارات في تركيا .

من جهته أسهم انخفاض تكاليف المعيشة والضرائب بمختلف أنواعها خاصة تلك المتعلقة بالتملك العقاري في زيادة إقبال الروس على شراء شقق في تركيا بشكل لافت وكبير خلال آخر عامين .

ومن الميزات التي اختار الروس تركيا من أجلها للتملك العقاري هو المناخ الدافئ والأجواء الربيعية والصيفية المذهلة خاصة في مدينة أنطاليا جنوب البلاد مقارنة بالطقس الروسي البارد جدا على مدار السنة تقريبا .

بالإضافة إلى ذلك يعتبر منح الجنسية التركية مقابل شراء عقارات في تركيا بقيمة 250 ألف دولار أمريكي فقط من أكبر الحوافز التي ساعدت الروس الذين أبهروا بتركيا بلدا، ثقافة وعادات وتقاليد، زيادة إلى الإجراء التسهيلي بإلغاء تأشيرة الدخول بين مواطني البلدين حملة الجوازات الخدمية والخاصة .

ويتيح الحصول على الجنسية التركية للروس فرصة إلغاء التأشيرة لدخول بلدين هامين هما سنغافورة واليابان، علاوة عن إمكانية حصول الروس حاملي الجنسية التركية على الجنسية الأمريكية بسهولة وذلك عبر تأشيرة مستثمر أمريكي .

 

أين يشتري الروس عقارات في تركيا ؟

حسب ما توضحه أغلب الإحصائيات فإن الروس قاموا بعملية تملك عقارات في تركيا في عديد المدن لكن أكثرها إقبالا من طرفهم كانت مدينتي أنطاليا وألانيا على ضفاف المتوسط حيث توجد منتجعات سكنية فاخرة مناسبة تماما للاستثمار بعوائد ربحية مضمونة وهو ما يتوافق والخطط الاستثمارية للمواطنين الروس الذين يشترون عقارات في تركيا بغرض إعادة بيعها مستقبلا بأرباح مضاعفة عند ارتفاع الأسعار، وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ أسعار المنازل في تركيا وأسعار العقارات بصفة  عامة تعرف ارتفاعا دوريا بفضل تزايد مشاريع البنية التحتية والمنشآت الكبرى على غرار المطار الثالث بإسطنبول والقناة المائية.